اورنج

بداية شركة اورنج

شركة اورنج عُرفت باسم فرانس تليكوم SA وهي متخصصة في تقديم خدمات المحمول والانترنت وقد أنشئت العلامة لصالح شبكة الهواتف المحمولة بالمملكة المتحدة عام 1994 والتي تتبع شركة هاتشيسون للاتصالات وتعتبر الشبكة التي اشترتها فرانس تليكيوم في عام 2000.

بداية العلامة التجارية أورنج

في عام 2005 تم تأسيس أورنج فرنسا ومقرها في مدينة باريس، وبحلول عام 2006 تم تغيير مقدم خدمات الانترنت واندوو لتدخل تحت شعار أورنج تلك العلامة التجارية الموحدة للخدمات التي تقدمها فرانس تليكيوم.

فرانس تليكوم هي شركة اتصالات فرنسية ذات جنسيات متعددة لديها أكثر من 207  مليون عميل حول العالم، وتقدم خدماتها في أكثر من 26 دولة حول العالم، وعدد موظفيها حوالي 147 ألف موظف؛ وتحتل المركز العاشر كأكبر مشغل لشبكات الهاتف المحمول في العالم والرابعة بعد شركة فودافون وتليفونيكا وفيون.

وقد حققت المجموعة أرباح تقدر بـ 40 مليار يورو، مقر المكتب الرئيسي للشركة في الدائرة 15 في باريس، أما الرئيس التنفيذي للشركة هو ستيفان ريتشارد.

وعندما فازت شركة أورنج بدعوى التحكيم ضد شركة أوراسكوم تيليكوم في نوفمبر عام 2009 أُجبرت شركة أوراسكوم على نقل حصتها في شركة موبينيل إلى أورنج وذلك مقابل 441.658 جنيه مصري لكل سهم من أسهم موبينيل.

دخول أورنج مصر

وبحلول شهر ديسمبر من نفس العام وافقت الهيئة التنظيمية بمصر على العرض المقدم من واحدة من شركات فرانس تليكيو (اورنج) لشراء موبينيل.

وتعتبر (أورنج مصر) إحدى الشركات المساهمة المصرية التي تأسست في عام 1998 لتصبح من أكبر شركات الاتصالات بجمهورية مصر العربية، وتتولى تنفيذ وتطوير وصيانة وتطوير شبكات الاتصال، مع توفير الكثير من الخدمات للمشتركين داخل نطاق مصر وخارجها بفضل فروعها المنتشرة في مختلف أنحاء الجمهورية.

وتقوم ببيع وتوزيع خطوط واشتراكات التليفونات المحمولة وكروت الشحن، بالإضافة إلى تصميم وإنتاج برامج الحاسبات والتطبيقات المختلفة والبرمجيات ونظم التشغيل والأنظمة المدمجة.

والجدير بالذكر أن شركة فرانس تليكيوم  قامت بشراء 93.9% التي تتولى تشغيل الهاتف المحمول في مصر، وذلك من شركة أوراسكوم تليكون للإعلام والتكنولوجيا التي تتبع الملياردير المصري نجيب ساويرس، وذلك للبحث عن إيرادات جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وفي عام 2015 تمت الموافقة على تغيير اسم المجموعة إلى ارونج إس أيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى